الشاعر والكاتب السوري وائل زكريا مصطفى : الكتابة رسالة واغلب انجازاتي الفنية تحققت في العراق .

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 205 » طباعة المقالة : طباعة مقالة

 

الشاعر والكاتب السوري وائل زكريا مصطفى : الكتابة رسالة واغلب انجازاتي الفنية تحققت في العراق .

بغداد _ كرار مزهر

بدأ كتابة الشعر منذ ان كان عمره سبعة سنوات . دخل عالم الكتابة او بالاحرى تعلمها من اخوته الاكبر منه سنآ وكان يقلدهم في كل شيء ولاكن تفوق في هذا المجال اكثر منهم وكان مصر على ابراز اسمه ككاتب وشاعر سوري . وقد شجعته والدته ( رحمها الله ) وقد كتب اول قصيدة بعنوان ( زهرة النرجس ) وكان له مشاركة اسبوعية في مجلة اسامة الصادرة عن دولة الكويت ولديه مجموعة من الكتب الشعرية اهمها ( غزل وألم ) ولديه ثلاث روايات ايضآ اهمها ( الحجر الاسود ) ( المنفى ) ودخل مجال الإعلام كمقدم برامج اذاعية وتلفزيونية في حلب وكتب مجموعة من المقالات التي نشرت على صحف سورية واخرى عراقية ولقب ب ( بخليفة نزار قباني ) في دولة الامارات عام ٢٠٠٧ واما المسرح فكان لديه مجموعة من المسرحيات والتي تم عرضها على خشبة المسرح الوطني في العاصمة بغداد . * هل للبيئة اثر كبير على الشاعر ؟ فما هي اثارها عليك ؟ _ بالتأكيد كل مبدع وليس الشاعر فقط يتأثر بالبيئة المحيطه به وانا والحمد الله نشأت ببئية مثقفة ثقافة شاملة مجال الشعر و الادب والفن . * هل انت تكتب الشعر ام الشعر يكتبك ؟ _ الشعر هو هبة من الله تعالى وليس كل فرد من المجتمع يستطيع ان يكتب في كل الاوقات الا بحالة واحدة عندما يلبسه الوحي هنا نكتب ما رأيناه على ارض الواقع بأسلوب شعري ادبي لتصل رسالة الشاعر المتلقي او القارئ ان جاز التعبير . * لمن قرأت ؟ وبمن تأثرت ؟ _ أقرا لمحمود درويش و طه حسين . متأثر انا بشاعر المراءة نزار قباني . * الكتابة مغامرة وهي بمثابة المشي في حقل من الالغام لماذا هذه المغامرة ؟ واين انت فيها ؟ _الكتابة هي رسالة و ليست مغامرة في حقل الغام .. الكتابة رسالة يوصلها الشاعر او الاديب والكاتب الى الناس ويناقش فيها حاله سلبية او نصيحة تفيد الانسانية او رسالة غزل تذكر الناس بالحب والحب يجعلهم يشعرون بوجودهم وبمعنى الحياة . * كيف تعلمت اصول التمثيل المسرحي ؟ من الدراسة الاكاديمية ام من الخبرة والممارسة ؟ _ هي موهبة الاهية . صقلت عن طريق الدراسة الاكادمية كوني خريج معهد التمثيل العالمي بدمشق وانا افضل الاخراج عن التمثيل لاني قيادي واستطيع توجيه مجموعه الممثلين و الفنيين خلال التمرين و اثناء العرض وامتلك افكار اخراجية مميزة . * ما هي افضل المسرحيات لديك التي تركت اثرآ طيبا على الجمهور برأيك ؟ _في سوريا اخرجت مجموعة نصوص للكاتب المسرحي الانكليزي وليم شكسبير عندما كنت طالبا وبالاضافة لدي مسرحيات للاطفال ومسرحيات توعوية و في العراق اكثر المسرحيات التي كتبتها واخرجتها واخذت صدى واسع هي مسرحية (صرخةوطن) و(عرس وطن) انتاج وزارة الدفاع ومسرحية( فضة ) وكل اعمالي تم عرضها على خشبة المسرح الوطني في بغداد . * يرى بعض النقاد ان الدراما التلفيزيونية طغت على السينما والمسرح واصبحت في الظل ما رأيك ؟ _اعتقاد خاطئ الفن بصورة عامة هو رسالة انسانية سواء كان مسرح او تلفزيون والحقيقة ان المجتمع العربي بصوره عامه يستهل مشاهدة الفن الدرامي بدلا من ذهابه الى المسرح لو كان العرض مجاني بينما بالدول الاوربية هنالك عروض باهضة الثمن وتشاهد من قِبل الجمهور ويكون حضور الجمهور بكثرة . * كيف ترى مستوى المسرح في العاصمة بغداد ؟ وما السبل الى تطوير وتنشيط الفن المسرحي في هذه المحافظة ؟ _ العراق هو بلدي الثاني كوني حققت به اكثر من انجاز فني وثقافي والعاصمة العراقية بغداد دار السلام هي عاصمة الثقافة العربية لكن اشعر ان النشاطات الفنية كعروض مسرحية في باقي محافظات العراق اكثر نشاطا من العاصمة . هنالك عده سبل لتفعيل فن المسرح في هذة المدينة ولكن بحاجه الى ناس حقيقيين جادين في العمل . * ما اهم الاسماء التي خدمت المسرح واسهمت في تنشيطه وتطويره بشكل عام ؟ _ يوجد الكثير من الفنانين العراقين الذين تركوا بصمة مسرحية ابداعية ولا انكر ان بعضهم اصحاب فضل عليه واذكر منهم الصديقه الفنانة القديرة هناء محمد والفنانة اسيا كمال والكثير من الفنانين من الجنسين . * كيف ترى العلاقة بين المسرح والحرية ؟ _ نحن ولدنا احرار و الحرية بعيده كل البعد عن المسرح ولكن ما يربط المسرح بالحرية هو رساله نستطيع ان نوصلها للجمهور باسلوب فني مسرحي ديمقراطي حر . * ماذا تنصح الجيل الحالي الذي يقف على خشبة المسرح ؟ _ ان يتعلم من اخطائه وان يثابر وان يكون لديه حب حقيقي للمسرح ولا ننسى ان عمالقة الدراما بدايتهم كانت من خشبة المسرح فلذلك اختصر الحديث بمفردة واحدة ان المسرح مثل الام عندما تعطيه يعطيك . * ما هي احب الاعمال الى قلب وائل في مجال الشعر والكتابة ؟ _ لدي روايات ودواوين شعرية وقصص قصيرة منها طبعت في العراق ومنها في سوريا واحبها الى قلبي ديوان (الانثى وطن) لان فعلا المرأة في العراق و سوريا مهمشه حقوقها ويجب من كافة الذكور في المجتمع والجهات المعنية ان يهتموا بالمرأة لان الأنثى وطن وكما يقال خلف كل رجلاً عظيم إمرآة .

التعليقات :

اكتب تعليق

معهد كربلاء للتنمية الاعلامية يقيم محاضرة حول الاعلام
(( جيشُ العراق )) للشاعر عبد الرزاق الياسري
للقاء الأخير *** عبد الرزاق داغر الرشيد
قراءة في أعاصير أسطورية للاديب عماد الدعمي
( هل يختلف أدب النساء عن أدب الرجال؟ ) سؤال وجهه الصديق الناقد عبد الهادي الزعر واجاب عليه :- ( فلا فرق بين أدب الجنسين ، فاللغة نفسها والتقنيات مباحة للطرفين والتفوق والنجاح مقرون بثقافة وسعة افق ولوامس مجسات الكاتب امرأة كانت ام رجل )
ملتقى الثقافة والتمهيد للحقيقة يقيم ندوة حوارية تحمل عنوان الاعلام رسول المعرفةوارض لبناء مجتمع عقلاني
بروفى ..عمل مسرحي جديد لفرقة السراج للمكفوفين في كربلاء
حضرنا لنحتفي !!! . الكاتب فاضل المعموري 
منارة موجدة الأثرية تقرير ذياب الخزاعي
اللجنة العليا للمؤتمر العلمي الدولي الثالث لتكنولوجيا وعلوم الرياضة في كلية المستقبل تعلن استقبالها للبحوث العلمية
ليت الحكومة حاضرة لتستمع !!!
تنظيف كورنيش الهندية وتحويله الى منتجع سياحي
ذاكرة من حروب ,,,علي لفته سعيد
قصيدة (عليائي !) للشاعر عبدالرزاق الياسري
عليكم أن تفهموا الشعب أولا
كادر هندي متخصص في جراحة القلب المفتوح يجري اكثر من مئة عملية جراحية للاطفال في مستشفى الامام زين العابدين ع بنصف الكلفة..
قراءات في الزمن الصعب
 اعدادية الهندية في كربلاء اول مدرسة حكومية تستخدم تطبيقا الكترونيا للتواصل مع طلابها
الترابط الدلالي والتركيبي والنفسي في قصائدالشاعرة (نرجس عمران)
افتتاح معرض كربلاء المقدسة للصناعات العراقية الأول
تغطية تبديل راية الامام الحسين …#محرم_١٤٤٠ بعدسة علي محمود
ضمن حملة بابل تراث عالمي جامعة بابل تنظم رحلة كشفية
قوائم باسماء شهداء الحرب العراقية – الايرانية التي تسلمت رفاتهم وزارة الدفاع العراقية من الجانب الايراني مؤخرا
الصحن الحسيني الشريف يشهد انطلاق مهرجان تراتيل سجادية
صحيفة بريطانية تؤكد محاصرة البغدادي في الموصل وأمال القبض عليه كبيرة
كربلاء تعد استعداداتها المبكرة لمناقشة آليات التعامل مع الازدياد الملحوظ بأعداد الزائرين خلال الزيارات المليونية
عاجل الحكومة المحلية تنفي هجوم مسلح في قضاء عين التمر
وزير الداخلية السيد قاسم الأعرجي يصل إلى مديرية شرطة كربلاء ويلتقي بقائد الشرطة ومدراء الاقسام للإطلاع على سير العمل فيها
الفنان عبد الامير طعمة يحاكي الخضرة في بلاد الخير العراق
أسرار الشذر الأزرق نعيم عبد مهلهل
التضمين والمشهدية في قصة  الكاتب عبد الكريم الساعدي(وحيداً على الطريق) الناقد والقاص: إسماعيل آل رجب
كربلاء تعزّز الجهد الاستخباري والأمني بين هيئة الحشد الشعبي ودوائرها الأمنية
طفلان هنديان يتحولان إلى “كهلين” بسبب مرض نادر
مجلس الوزراء يوافق مقترح وزارة العمل بزيادة مبالغ الإعانة الاجتماعية لكلا الجنسين
السرد التعريفي …في تراثيات السيد صاحب الشريفي …
أنا سندباد المغترب بقلم هادي جلو مرعي
عاجل الان ..قيادة عمليات الفرات الاوسط تعقد مؤتمرا حول اخر الاحداث التي حدثت في قضاء عين التمر
النجف تشهد حفل رفع الستار عن طباعة 31 الف كتاب منهجي لطلبة الحوزة العلمية
صحة كربلاء تعلن عن تسجيل ولادة ( 96 ) طفل وطفلة في يوم أربعينية الإمام الحسين ( ع )
شرطة كربلاء تحذر المواطنين من مخاطر وتبعات ضياع او فقدان (سيم كارت الهواتف النقالة )
اعلان 2
http://www.j5j8.com/uploads/1448819011331.gif
اعلان 1
http://www.j5j8.com/uploads/1448819011331.gif
صفحتنا على فيسبوك