لصحفي يحيى كاظم النجار: – معظم المسؤولين في الدولة لا يفهمون مهنة الإعلام ودوره لأنهم أميون !! – الحركة الأدبية في كربلاء تمتلك روادا في الشعر والقصة والنقد الأدبي والكتابة

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 61 » طباعة المقالة : طباعة مقالة

 

لصحفي يحيى كاظم النجار:
– معظم المسؤولين في الدولة لا يفهمون مهنة الإعلام ودوره لأنهم أميون !!
– الحركة الأدبية في كربلاء تمتلك روادا في الشعر والقصة والنقد الأدبي والكتابة

حاوره: خالد مهدي الشمري
يحيى كاظم النجار من مواليد ١٩٤٦ في قضاء الهندية في محافظة كربلاء خريج قسم الصحافة -كلية الآداب عام ١٩٦٩. نشر العديد من التحقيقات الصحفية الاستقصائية والأخبار والأعمدة الصحفية والتقارير واللقاءات والدراسات الصحفية الأكاديمية في مواضيع الإعلام والدعاية والإشاعة والرأي العام ومستقبل الصحافة في العراق ..نال العديد من شهادات التقدير والشكر والجوائز من مختلف الأحزاب والمؤسسات ونقابة الصحفيين والنقابات الأخرى ومجلس الوزراء..ومحاضر في مواضيع الصحافة والإعلام في مؤسسات المجتمع المدني والبيوت الثقافية في كربلاء وبابل وبغداد. مستشار البيت الثقافي في قضاء الهندية.سافر الى معظم دول العلم في مهمات صحفية وغطى مؤتمرات عالمية وعربية.
سرّنا اللقاء به وكان هذا الحوار.
* مسيرة ما يقارب من خمسين عاما من العطاء، كيف تتحدث عنها ؟
-ليس من السهولة ان اتحدث عن مسيرة ٥٠ عاما بهذه العجالة انها مسيرة العمر كله. الا انني سأركز على اهم النقاط في حياتي الصحفية. اول تعيني كان في وزارة الإعلام ثم مديرا لقسم الاعلام في المؤسسة العامة للتجارة قبل أن تصبح وزارة ثم تحولت الى صحيفة الثورة لأنهم كانوا بحاجة ماسة الى الاختصاصات المهنية من عام ١٩٧٦ الى عام ٢٠٠٣ بعدها أصدرنا انا والدكتور غالب الدعمي صحيفة الطليعة ثم سافرت إلى سوريا وعملت مديرا لتحرير صحيفة الاتجاه الاخر وصاحبها مشعان الجبوري ثم عدت إلى العراق وأصدرنا صحيفة كربلاء اليوم مع الاستاذ غالب الدعمي والأستاذ حاتم عباس بصيله وأصبحت رئيسا لتحريرها حتى عام ٢٠٠٩ بعد ذلك اصبحت رئيسا لتحرير صحيفة الغد التى تصدر في محافظة بابل وفي عام ٢٠١٣ عدت إلى رئاسة تحرير صحيفة كربلاء اليوم ولحد الآن.
وخلال هذه الفترات كنت احاضر في في منظمات المجتمع المدني والجامعات ومقرات الاحزاب عن الصحافة والإعلام والدعاية والإشاعة والفنون الصحفية كالخبر والتحقيق والتقرير والمؤتمرات الصحفية وغيرها كما ساهمت بالعديد من الصحف والمجلات بالتحقيقات الصحفية والأعمدة والمقالات.
*كيف ترى الصحافة بعد 2003 وهل هناك فرق عما قبل هذا التأريخ؟
-فرق كبير جدا لعل اهمها تشتيت الرأي العام وبعثرته فكثرة الصحف والفضائيات ليس دليلا على الحرية بقدر ما هو تفتيت لوحدة الرأي العام في بلد نامي يريد ان يبني ويوحد وهو بحاجة إلى وحدة الصف للوقوف خلف العملية السياسية بينما نجد أن كثرة الفضائيات والصحف والأحزاب قد زادت من تمزق العراقيين واستشراء ظاهرة الطائفية والتمزق والانقسام وكل وسيلة من وسائل الإعلام تحاول الدعوة إلى نفسها والتخندق في احزابها بحق او بغير وجة حق وغياب المهنية، وكثرة الطارئين وعدم تخصصهم قد زاد من هذه الهوة العميقة والصحافة معنية اكثر من غيرها في هذا الموضوع وأصبح الاعلام مجرد دعايات وإشاعات وتحول الاعلام الحقيقي من مهنه ورسالة الى مهنه وتجارة.
*هل تجد الصحفي اليوم له حرية التعبير وملاحقة الخبر من مصادره بحرية ؟
-لا توجد صحافة حرة ولا صحفيين أحرار بمعنى الكلمة في هذا الزمان ولا في نقابة الصحفيين، معظمهم مرتزقة وفاشلين ومعينين من قبل احزاب فاشلة ليس لدى اغلبهم كفاءة او اختصاص ويتبؤون مناصب عليا اكبر من قاماتهم فكيف تريد منهم الصدق والدقة والمهنية اضافة لذلك ان معظم المسؤولين في الدولة لا يفهمون مهنة الاعلام ودوره لأنهم اميون فكيف يستقيم امر البلد.
*هل تجد المواقع الإلكترونية اثرت على الصحف اليوم وتنافسها ؟
-نعم اجد ان الصحافة الإلكترونية قد أثرت على الصحافة الورقية وأصبحت تنافسها وليس المواقع الالكترونية بل الصحافة الإلكترونية ولكنها لا تستطيع القضاء عليها لا الصحافة الورقية هي الأساس وهي القلب والباقي هي الجناب التي تغذي القلب وتستطيع الصحافة الورقية ان تستخدم الأسلوب الاستقصائي اذا ارادت ان تطور نفسها.
*في إحدى الحوارات وجوابا عن سؤال قلت بأنك مهمش حدثنا عن هذا الموضوع ؟
-هذا شيء طبيعي في هذا الزمن الصعب زمن الأميين وإنصاف المتعلمين الذين يملأون المواقع العليا في السياسة والاقتصاد والتعليم والصحة والثقافة والإعلام وهمهم السرقة ونهب البلد وانا متأكد انه لو أصبح برميل النفط ٣٠٠ دولار لبقي العراق على حاله من بطالة وانعدام الخادمات والمشاريع بل سيزداد النهب وتزداد السرقات.
*يوجد اليوم التباس عند العديد من الأخوة حول الفرق بين عمل وتسمية الصحفي والإعلامي، رأيكم بذلك؟
-الفرق بينهما ان الإعلامي كلمة أوسع من كلمة الصحفي لأن الإعلامي يشمل المذيعين ومقدمي البرامج وأصحاب الصحف والفضائيات والذين يكتبون في الصحف من خارج الوسط الصحفي اما الصحفي فهو المهني والدارس للفنون الصحفية كتحرير الخبر وكتابة التقرير الصحفي والتحقيق الصحفي والمقابلات والمؤتمرات والمقالات والأعمدة وغيرها ويعمل في صحيفة او فضائية.
*خمسون عاما بين الصحف والمجلات وهذا الكم الكبير من النتاج، هل حقق النجار ما يصبو إليه؟
-حققت الكثير وتميزت بالكثير وحصلت على الكثير من الجوائز والتكريمات والهدايا وسافرت إلى بلدان عديدة وأجريت لقاءات مع شخصيات سياسية وأدبية رفيعة المستوى في الخارج والداخل، إلا انني اشعر لا ازال لم اصل الى الطموح.
*هل هناك امنية أردت تحقيقها ولم تستطيع؟
-كل إنسان عنده أمنيات لا يستطيع ولن يستطيع تحقيقها ولذلك تحولت الى أحلام مهما صار كبيرا او أصابه الغنى او تولى منصبا كبيرا تبقى عنده أمنيات وأحلام يأمل في وتحقيقها.
*حدثنا عن مسيرتكم في رئاسة نقابة الصحفيين فرع كربلاء.
-جرت انتخابات صحفي كربلاء لأول مرة في تاريخ المحافظة بحضور نائب نقيب الصحفيين السيد جبار طراد واحد القضاة وأسفرت عن فوز السادة يحيى النجار وغالب الدعمي ومحمد عبد فيحان ونعمه عبدالكريم وعلي حسين لعضوية الهيئة التي انتخبت الزميل غالب رئيسا للفرع، الزميل يحيى النجار نائب الرئيس، ونعمة عبد الكريم امينا للسر وبعد عدة شهور تنازل الزميل غالب من رئاسة الفرع وتم انتخاب الزميل يحيى رئيسا للفرع واستمر الحال هكذا الا ان صحتي لم تسمح ان أسافر باستمرار الى بغداد لحضور اجتماعات الفروع في المقر العام فكلفت الزميل نعمة بهذه المهمة نيابة عني واستمر الحال لحد الآن.
*ما هو رأيكم بالحركة الثقافية في كربلاء؟
-الحركة الأدبية في كربلاء جيدة وكربلاء تمتلك روادا ومتميزين في الشعر القصة والنقد الادبي والكتابة على مستوى العراق والوطن العربي، الكثير منهم ينشط في الصحف اليومية او في الصحافة الأسبوعية والصحافة المحلية او ما يعرف بصحافة المحافظات ولا توجد صحيفة تخلو من الادب والشعر او القصة الا ان الحركة الادبية في كربلاء تعاني من إهمال يكاد يكون متعمدا من المسؤولين وأصحاب الشأن وعلى رأسهم وزارة الثقافة، إلا ان أدباء كربلاء نشطوا في الأمسيات الادبية وكثرتها ويصرفون عليها من جيوبهم أملا في تحقيق النجاح وإيصال الفائدة الى ابعد نقطة وآخر مستمع وهم فوق ذلك يطبعون كتبهم ودواوينهم على حسابهم الشخصي اضافة الى افتقارهم الى مقر خاص بهم، وأشهد انهم متميزون جدا في اختصاصاتهم الادبية ويلاحظ ذلك من خلال مشاركاتهم في المسابقات خارج العراق وفوزهم فيها.
*ما هو دور الصحافة في التعامل مع الاشاعة ؟
-ان العراق اصبح في مقدمة الدول الكبرى الذي يتأثر بالرأي العام الثالث وسرعة انتشار الاشاعة بأنواعها وهذا ما ينعكس سلبا على البلد وهو يعيش حالة من التوتر السياسي والأمني واليوم تحول الاعلام وخاصة القنوات الفضائية والصحافة الغربية من مهنة ورسالة الى مهنة وتجارة واستخدامه للإعلانات والدعاية المبطنة بشكل مفرط وهذا يأخذ مدى اوسع واكبر ويؤثر على ثقافة وفكر الفرد كاشاعة الكراهية ونشر الطائفية في العراق.
يجب ان يكون الصحفي العراقي لسان قوي للمواطن من خلال نقله الحقائق والمعلومات الحقيقية والموثقة وان يكون ندّا للمسؤول لا ناطق بسمه ويعمل لنقل ايجابياته .

التعليقات :

اكتب تعليق

ماوجده عبد المهدي في علوة الرشيد…… هادي جلو مرعي
قراءة نقدية مبسّطة  في المجموعة القصصية ….(فياغرا )  للكاتب كريم صبح …القاص والناقد العراقي اسماعيل آل رجب 18/تشرين ثاني2018
موظفو مديرية توزيع كهرباء كربلاء المقدسه قطاع عين التمر العقود يطالبون بتثبيتهم على الملاك الدائم
كربلاء: المتحدث الاعلامي باسم قيادة الشرطة يهنئ مدير شبكة الاعلام العراقي مكتب كربلاء بمناسبة تسنمه مهام منصبه الجديد
أول وزير يسقط بالقاضية ……….هادي جلو مرعي
تجليات الفعل الصوفي في الأداء الجسدي لدى ياسمين الخيام د.عمار الياسري
نستولوجيا الأدب النسوي … سعاد محمد الناصر أنموذجا …..بقلم  نبيل الشرع / 14/11/2018
مؤسسة الثقافة والسلام تكرم كوكبة من مثقفي كربلاء
نص وتحليل  بقلم عماد ألدعمي  قصيدة فراق للشاعر العراقي مؤيد على حمود 
في وطني……فاطمة الشيخ
النجف تناقش الوحي النازل على النبي محمد وشبهات المعاصرين
برعاية وزارة التربية نظمت المديرية العامة للتربية الرياضية قسم النشاط الرياضي والمدرسي المهرجان الادبي السنوي للمعلمين والمدرسين والمشرفين في قاعة النشاط المدرسي للفترة ١٢ / ١١ ولغاية ١٥ / ١١ / ٢٠١٨ والذي شاركت فيه مديريات تربية الفرات الأوسط والجنوب.
صدرت حديثًا في بيروت رواية سيرة الفراشة ـ للروائي العراقي محمد حيّاوي عن دار شهريار للنشر والتوزيع في البصرة،
الناقد داود سلمان الشويلي … – نعيش عصر النقد بمفهوم الدراسة من داخل النص – الموضوع الذي لا أحترمه لا أخوض فيه – الوثيقة التاريخية في الرواية من صلب الرواية الفنية الناضجة حاوره/ خالد مهدي الشمري
((كلية الادارة و الاقتصاد تقيم مهرجانها الحسيني الثاني ))
من بين البساتين وعلى ضفاف نهر الهندية انطلقت الحروف تعانق السماء وتولد الصور لتصنع صور اخرى ليتكون بستان من الصور الشعرية والجمالية حيث الارض الخصبة تزدهر حدائق العمالقة وعلى جسر الهندية انشد الدعمي قصائده بين الوطن والحبيب صنع له برجا ورديا ووضع له بصمة في عالم الشعر والثقافة ..
الخطيب الحسيني السيد جاسم الطويرجاوي هجرت العراق خوفا من ان اقول (مضطرا)كلمة مديح لنظام ارتكب كل المحرمات وحتى لاتهان عمامة الحسين(ع) اجرى الحوار/ باهر غالي 
احتفي إتحاد الأدباء والكتاب في كربلاء بالشاعرة الكربلائية مسار الياسري وذلك بمناسبة فوزها بالمركز الأول في مسابقة سعيد فياض الشعرية في لبنان ا في أمسية يديرها الشاعر عادل الصويري
من يصنع وطن كبير وشعب عظيم؟ بقلم :رياض وهاب العبيدي 
أضغاثُ…..! وليد جاسم الزبيدي/ العراق.
وكيل وزير الاتصالات: الوزراء شكلة لجنة عليا لتهيئة متطلبات الزيارة المليونية
روسيا: مركز تبادل المعلومات في بغداد يواصل مهمته الرئيسية بنجاح
توزيع كهرباء كربلاء /تكثيف اجراءات الصيانة المبرمجة في عموم كربلاء
بالصور خان النخيلة في كربلاء او خان الربع بعدسة ذياب الخزاعي
إستعدادات مبكّرة للتظاهر بكربلاء والحكومة المحلية تعزّز إجراءاتها الأمنية
النجف تشهد انطلاق مؤتمر الامام الخميني الدولي السادس دعماً للحشد الشعبي مؤتمر دولي بالنجف يدعو للاستفادة من فكر الامام الخميني الثوري لدعم الحشد الشعبي
( البصرة )….للشاعر مهدي النعيمي
الى اصحاب محلات مركز مدينة كربلاءالكرام .تنويه من مديرية توزيع كهرباء كربلاء المقدسة .
إتحاد أدباء كربلاء يستضيف الباحث سليم جوهر …..عيسى ابراهيم
قصيدة بعنوان ( اقرأ بهدوء ..) للشاعر مؤيد الخالدي
لمانيا توزع الاجئين على ولاياتها في العام 2016 عيسى ابراهيم
بأنتهاء اليوم السابع لخطة الطوارى لزيارة اربعينية الامام الحسين (ع) اكثر من (1000) مراجعة للاستشارية و (975) مراجعة للطوارئ
مستشفى الكفيل التخصصي يباشر بتقديم خدماته العلاجية في مركز الأمراض الجلدية والجراحة التجميلية والتقويمية ويجري أكثر من ( 20 ) عملية
صحفي ايطالي: بريطانيا الاكثر فسادا في العالم
النجف: كتاب “مجمع الإجازات” يوثق أهم نصوص الإجازات من أكابر مشايخ الشيعة بنسخة فريدة
الدنمارك تقرر تمديد الرقابة على حدودها مع السويد
أزمة التمويل وإتجاه السياسة النقدية في العراق في حلقة نقاشية لمركز الفرات
منظمة يد العطاء …. تقيم المهرجان السنوي الثامن فرحة يتيم
الحكومة المحلية تزور مصفى كربلاء وتطّلع على نسب الإنجاز وأهم المعوقات
خطيب جمعة بغداد يطالب بوقفة جادة لمحاسبة وزارة التربية ويحذر من غدر الارهابيين في المحافظات
اعلان 2
http://www.j5j8.com/uploads/1448819011331.gif
اعلان 1
http://www.j5j8.com/uploads/1448819011331.gif
صفحتنا على فيسبوك