في حوار مع القاص ياسين خضر القيسي: – القصص التي يجيدها كتّابها هي متكاملة في مقوماتها – كل ما نكتبه هو الحداثة ونبحث دوما عنها في التجديد والإبداع

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 53 » طباعة المقالة : طباعة مقالة

 

في حوار مع القاص ياسين خضر القيسي:
– القصص التي يجيدها كتّابها هي متكاملة في مقوماتها
– كل ما نكتبه هو الحداثة ونبحث دوما عنها في التجديد والإبداع

حوار: خالد مهدي الشمري
قاص عراقي من مواليد ديالى عام 1960 ، درس بجامعة بغداد، عضو في اتحاد الادباء في ديالى علاوة على كونه عضوا في اتحاد الادباء والكتاب في العراق تعلق بالشعر ولم يكتبه, واتجه الى المطالعة ليكتب اول قصة له في عام 1998 وكانت تحمل عنوان(الشحاذ ) لينشر بعدها مجموعته القصصية الاولى (أنها نياط الضديد، أنها اساطيري) تلتها مجموعته الثانية (أقاصي الوجد) لينطلق في عالم الكتابة حيث مجموعته الثالثة قيد الطبع.
من مدينة البرتقال سرّنا اللقاء مع القاص ياسين خضر القيسي لنحاوره.
* كيف كانت البداية مع الكتابة وهذه العلاقة الحميمة مع القصة القصيرة ؟
– كنت شديد التعلق بالشعر حين كنت شابا وكانت كتاباتي الشعرية ضعيفة فأستاذ اللغة العربية نصحني بالقراءة وعدم كتابة أي شيء فالتزمت بما قاله لي وبدأت حياتي بالقراءة لرواية وقصة تعمقت الرغبة في داخلي للقصة أكثر من الشعر …فكانت اول قصة كتبتها هي الشحاذ التي أخذت من وقتي الكثير حتى تكون ناضجة كثيمة وشخوص وأحداث كانت هذه عام 1998 وقس على ذلك أنني لم اكتب أي شيء سوى المطالعة والتي صارت لي الصديق الحميم وللآن.
* اين تجد القصة فيما بعد الحداثة وهل تجدها تختلف عما قبل 2003؟
– هل هناك شيء اسمه ما بعد الحداثة، هذا الأمر أتركه للنقاد لأن كل ما نكتبه هو الحداثة ونبحث دوما عنها في تجديد الكتابة والتنوع في خلق إبداع مع تطور الزمن. والقصة القصيرة اليوم في تطور مستمر مع تطور العلم في كل ميادينه.
* هل تعتقد بان القصة تتخذ طريقا منفردا عراقيا ولها لمسة تختلف عن القص عربيا وعالميا في الوقت الحالي ؟
– بكل تأكيد القصة العراقية لها ميزتها في التعبير وهي أكثر شمولية عن باقي الوطن العربي ونتمنى أن تحظى بمكانة متميزة بين الكتاب العالميين لان لها حظوظ أوفر بما قدمه المبدعون الرواد في هذا الفن وللآن.
* خلال مشوارك الكبير هل استطعت ان تضع بصمة خاصة بك في مجال القصة القصيرة ؟
– لكل كاتب بصمته في الكتابة، نعم لي بصمتي فيما اكتب وما يعلق لي هنا وهناك .
* هل البيئة لها تأثير على مجريات السرد ؟
– نعم البيئة لها الفضل الأول على الكتاب لأن لهم عين ثاقبة لا يراها غيرهم من خلال الحياة اليومية في التقاط ثيماتها.
* كيف يختلف السرد بين القصة والرواية وهل هناك اختلاف ؟
– نعم هناك اختلاف بين الرواية والقصة فالرواية عمل كبير ويحتاج إلى شخوص واحداث كثيرة واسهاب في الكتابة بكل حذافيرها اما القصة القصيرة فانها تعتمد على الحدث والشخصية والحبكة الفنية والتكثيف والاختزال والنهاية الصادمة أو المفتوحة.
* متى اكتشفت موهبتك الكتابية وكيف تطورت لتصل الى مرحلة الابداع ؟
– في التسعينيات بدأت الكتابة والتطور الذي حصل لي في الكتابة هو القراءة المستمرة للقصة القصيرة ومقوماتها والحمد لله استطعت أن أكون عضو اتحاد الأدباء ولي مجموعتين قصصيتين و انا من ديالى قضاء بعقوبة
* هل للقص مراحل وصولا الى القصة المتكاملة ؟
– كل القصص التي يجيدها كتّابها هي قصة متكاملة في مقوماتها وهل للقصة مراحل لتكون ناضجة… هذا عند الكاتب المبتدئ تكون على مراحل إلى أن تنضج عنده الكتابة القصصية .
* نتحدث عن محنة القصة العراقية، ما هي هذه المحنة من وجهة نظرك؟
– هي ليست محنة بقدر أنها أمراض في القصة القصيرة حيث هناك من يكتب للنخبة بلغة عالية بحيث لا يستفيد منها المتلقي العادي نحن نريد دائما أن نوصل الفكرة لكل الناس والكتابة في السهل الممتنع هي التي دائما تصل إلى جميع الناس .
* من هو ياسين خضر وما هو نتاجك الثقافي؟
– قاص تسعيني اول نتاج له عام 2001 عن دار الثقافة وكانت مجموعتي الأولى وبعدها صدرت لي مجموعة ثانية والآن قيد الطبع مجموعة ثالثة وهناك رواية مخطوطة لم تنجز بعد، أحاول جهد إمكاني مساعدة الكتّاب الجدد كما ساعدونا سابقا عظماء القصة والسرد لأننا سنموت يوما ما، من يأتي بعدنا علينا أن نساعدهم جهد الإمكان في كتابة القصة القصيرة والقصيرة جدا وهذا أمر يقع على عاتق كل الكتّاب في العراق والوطن العربي والابتعاد عن النرجسية الزائدة عند بعض الكتّاب .
* كيف تنظر للحركة الثقافية بعد 2003 وهل هناك فرق بين المرحلتين ؟
– طبعا هناك فرق كبير لظهور أدباء جدد على الساحة الادبية بعدما النت ظهر في العراق وحتما أصبح تلاقح فكري بينهم وبين الأدباء والكتاب القدماء هذا التلاقح الفكري والثقافي أعطى للعراق مساحة كبيرة لرفد الأدب بكل أنواعه وظهور كتاب ومثقفين رائعين كان النظام السابق قد أغلق عليهم المنافذ في كل مرافق الحياة الأدبية
* هل تناول النقاد مجموعتك القصصية؟ وهل أنصفك النقد؟
– هناك من كتب عن مجموعتي الأولى وهو السيد الأستاذ رئيس اتحاد الأدباء في بعقوبة آنذاك عبد الحليم عبد الكريم المدني وآخرين من أدباء العراق كذلك الروائي محمد الاحمد والشاعر أمين عام اتحاد العراق إبراهيم الخياط والقاص الكبير صلاح زنكنة أما مجموعتي الأخيرة هناك من كتب عنها كقراءة وليس نقدا ….

التعليقات :

اكتب تعليق

معهد كربلاء للتنمية الاعلامية يقيم محاضرة حول الاعلام
(( جيشُ العراق )) للشاعر عبد الرزاق الياسري
للقاء الأخير *** عبد الرزاق داغر الرشيد
قراءة في أعاصير أسطورية للاديب عماد الدعمي
( هل يختلف أدب النساء عن أدب الرجال؟ ) سؤال وجهه الصديق الناقد عبد الهادي الزعر واجاب عليه :- ( فلا فرق بين أدب الجنسين ، فاللغة نفسها والتقنيات مباحة للطرفين والتفوق والنجاح مقرون بثقافة وسعة افق ولوامس مجسات الكاتب امرأة كانت ام رجل )
ملتقى الثقافة والتمهيد للحقيقة يقيم ندوة حوارية تحمل عنوان الاعلام رسول المعرفةوارض لبناء مجتمع عقلاني
بروفى ..عمل مسرحي جديد لفرقة السراج للمكفوفين في كربلاء
حضرنا لنحتفي !!! . الكاتب فاضل المعموري 
منارة موجدة الأثرية تقرير ذياب الخزاعي
اللجنة العليا للمؤتمر العلمي الدولي الثالث لتكنولوجيا وعلوم الرياضة في كلية المستقبل تعلن استقبالها للبحوث العلمية
ليت الحكومة حاضرة لتستمع !!!
تنظيف كورنيش الهندية وتحويله الى منتجع سياحي
ذاكرة من حروب ,,,علي لفته سعيد
قصيدة (عليائي !) للشاعر عبدالرزاق الياسري
عليكم أن تفهموا الشعب أولا
كادر هندي متخصص في جراحة القلب المفتوح يجري اكثر من مئة عملية جراحية للاطفال في مستشفى الامام زين العابدين ع بنصف الكلفة..
قراءات في الزمن الصعب
 اعدادية الهندية في كربلاء اول مدرسة حكومية تستخدم تطبيقا الكترونيا للتواصل مع طلابها
الترابط الدلالي والتركيبي والنفسي في قصائدالشاعرة (نرجس عمران)
افتتاح معرض كربلاء المقدسة للصناعات العراقية الأول
خلال زيارة صدى القيثارة الى مدير زراعة الديوانية الاستاذ صفاء محمد علي.
التغطية الخاصة لزيارة امير المؤمنين ( ع) للمصور علي محمود
المجنون ….( الى أجمل وأروع أمرأة في العالم ) للروائي احمد خلف
رئيس مركز الكلمة للحوار والتعاون يلتقي السفير السويدي والصيني والايطالي
امبراطورية الثعابين رواية للقاص احمد الجنديل امسية لاتحاد الادباء في كربلاء
مدخل للتنمية البشرية اساسيات النجاح
في النجف: المتولي الشرعي للعتبة العباسية يشيد بمشاريع مؤسسة دار التراث
مدير العيادة القانونية : ستنجز اكثر من 100 قضايا قانونية وإدارية للعوائل النازحة خلال الفترة المقبلة
يتقدم المكتب الاعلامي الخاص برابطة صفوة الانبياء الثقافية
بالصور: حياة البادية والأبل في صحراء كربلاء الغربية..تصوير فاضل المياحي
طائرات F16 العراقية تقتل مخطط ما يسمى “غزة بغداد” والعشرات من عصابة داعش الإرهابية في الرمادي
قصيدة ..يا حُلماً ..للشاعرة أمل الخفاجي
بيان تعزيه لحركة الوفاق الاسلامي بوفاة آية الله الشيخ رفسنجاني
توزيع كهرباء كربلاء /تكثيف اجراءات الصيانة المبرمجة في عموم كربلاء
مهرجان الشموع في كربلاء وإيقاد 2500 شمعة لاروح شهداء العراق
خلال زيارة مدير عام تربية كربلاء الى الطفلة التي اصيبت بسقوط مروحة سقفية
الحكومة المحلية في كربلاء تلتقي مع وفد من الأمم المتحدة ومنظمات دولية
 انسدال .. الجفون ” للشاعرة منى الصراف
كربلاء تشارك بفلمين في مهرجان السينما والتلفزيون الدولي الـ 12 للأفلام القصيرة
على خشبة مسرح منتدى شباب الحر اقيم مهرجان ومسابقة لثمان فرق مسرحية شبابية
اعلان 2
http://www.j5j8.com/uploads/1448819011331.gif
اعلان 1
http://www.j5j8.com/uploads/1448819011331.gif
صفحتنا على فيسبوك