نص وتحليل ….. عماد ألدعمي / قصيدة للشاعر العراقي سامي الكناني 

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 18 » طباعة المقالة : طباعة مقالة

 

نص وتحليل
عماد ألدعمي
قصيدة للشاعر العراقي سامي الكناني
الصمتُ في شغفٍ أتاهُ ليسألَهْ
عن جرحهِ ، وعن الشفاهِ المثقلَةْ
عن أمسهِ .. وعن الحقولِ وغرسه
عن نخلةٍ .. كانت تعيش مدلْـلَّةْ
عن موطنٍ ، عاثت به أحلامهم
خانوه جهرا وانتهى للمقصلَـةْ
للآن تكتبه السطور بقيةَ
من تمتماتٍ ما تزال مكبّلَةْ
ليردّ في خجلٍ بأن فصولَه
أهدت إليه مواسما مترهّلَةْ
كم راح يختصر الدروب فلم يجد
غير المرارة في الحشا متغلغلَةْ
وهو النقي.. ومن رؤاهُ تفتقت
لغة المصاحف.. واحتوتهُ البسملَةْ
في نبضهِ كانت تعيش قصيدةَ
قالَ الرواةُ ..بشارةٌ أو سنبلَةْ
قديسةٌ فتنتهُ حين تغنّجت
حذَرَ الحديثِ ..قصيّةٌ متعجّلَةْ
شمسٌ وأشرقت الدروب بضوئها
وبها عصافير الرياض مرتلَةْ
يوما سيكتشف الفرات بأنها
في ضفتيه حمامةٌ متنقّلَةْ
يا ليت قارئة الأكفّ ترفّقت
فيما رأت حتى تهونَ المسألَةْ
الشاعر لسان حال الأمة لأنه يستطيع أن يعبر عن مشاعره بقصيدة وهذا ما لا يستطيعه الآخرون إذا لم يكونوا من أهل الشعر مع ضرورة توفر العشق الصادق للوطن عند الشاعر حينما يكتب القصيدة الممزوجة بصدق الشعور ، فحينما يعبر الشاعر بوجدان صادق تراه مبدعا يجسد المأساة الحقيقية ، فما بالك وأنت تقف على وطن مذبوح تناهشته المصائب والدواهي من كل صوب وحدب …
الصمتُ في شغفٍ أتاهُ ليسألَهْ
عن جرحهِ ، وعن الشفاهِ المثقلَةْ
عن أمسهِ .. وعن الحقولِ وغرسه
عن نخلةٍ .. كانت تعيش مدلْـلَّةْ
عن موطنٍ ، عاثت به أحلامهم
خانوه جهرا وانتهى للمقصلَـةْ
تجسيد وتصوير دقيق لمأساة وطن طالت الحقول والنخيل وكل ما هو جميل في هذا الوطن ومقارنة مع ما مضى من أشياء جميلة باتت في الوقت الحاضر تحت مطرقة المقصلة ..
إن ولادة النص عند الشاعر ليس أمرا هينا كما يتصور البعض فولادة النص الصادق أشبه بمعاناة ووجع الأم ساعة عسر الولادة ولكن هذا الألم يزول بمجرد نهاية القصيدة ، وفي هذا النص سخر الشاعر الكناني بحر الكامل في موضع الرقة التي تؤثر على المتلقي رغم أن الكامل يميل للقوة ولكنه يصلح لجميع أغراض الشعر وهو أمر يحسب له ، وقد استطاع أن يزين القصيدة بجماليات الطبيعة الخلابة التي صورت لنا عدة صور شعرية رائعة كالرياض والشمس والنخيل والحمامة … ، كما وأنه استطاع أن يكثف الرذاذ اللغوي من خلال زج الأفعال الحركية التي رسم من خلالها أجمل اللوحات الفنية والتي منحت النص مدلولات أراد الوصول إليها ليزيح عما في داخله من وجع وألم ’ ففصول الوطن مترهلة ..
ليردّ في خجلٍ بأن فصولَه
أهدت إليه مواسما مترهّلَةْ
وكأنه وعلى لسان حال الوطن يشكو أيامه وفصوله بمرارة حتى ترهلت المواسم واختلفت مقاييس الزمن
وهو النقي.. ومن رؤاهُ تفتقت
لغة المصاحف.. واحتوتهُ البسملَةْ
في نبضهِ كانت تعيش قصيدةَ
قالَ الرواةُ ..بشارةٌ أو سنبلَةْ
تمعن طويلا ستجد لغة الشكوى والعتاب وهو يجسد نقاء ما مضى حيث لغة المصاحف والبسملة ومن خلاله كانت تنبض القصيدة وكأنها سنبلة تمنحنا الحياة وهي مقارنة بين الماضي الجميل والحاضر المرير ، ثم نهاية رائعة مع العرافة التي تنبأت عن ما يدور في هذا الوطن من حيف وظلم ومعاناة تخيم تحت ضلاله
قال الجاحظ ((المعاني مطروحة في الطريق، يعرفها العجمى والعربي، والبدوي والقروي، وإنما الشأن في إقامة الوزن، وتخير اللفظ، وسهولة المخرج وكثرة الماء، وفي صحة الطبع، وجودة السبك، فإنما الشعر صياغة، وضرب من التصوير ))
إن نظرية الجاحظ في الشعر كان لها تأثيرا ودورا مهما في الشعر العربي فالمعاني مطروحة وموجودة أمام الجميع والكل يعرفها ولكن من يبرع في تسخيرها وتوظيفها وجودتها وصياغتها فهو الأجود وهنا يمكننا معرفة التفاوت بين الشعراء من خلال تطبيق ما قلنا ، والغاية من القول أن الكناني وظف المعاني بطريقته الخاصة رغم أن قصيدته لا تخلو من الإتكاء على بعض ما ورد بالشعر العربي وبما أن المعاني ليس حكرا لأحد ما، وإنما مطروحة على الطريق كما قال الجاحظ ، هنا يمكننا أن نعرف طريقة توظيفها للمقارنة بها ليتسنى لنا من هو المجيد ومن هو الأجود ونحن بصدد ذلك ندعو جميع شعراء قصيدة العمود إلى تهذيب السليقة والموهبة الشعرية بعلوم اللغة ومشتقاتها من خلال الدرس والمتابعة وتكثيف الجهود التي تجعل من الشاعر متمكنا متحكما باللغة بطريقة علمية تجعل من النص الشعري مؤثرا وعلى دوام الزمن فهناك العشرات من القصائد الخالدة التي لا زالت تعشعش بذاكرة الكثيرين ممن يستشهدون بها على طول الأيام ، وأدعو الكناني إلى إطالة النفس الشعري وكتابة القصيدة الطويلة حتى يمتلك النفس الشعري القوي رغم أن الشاعر من حقه أن يكتب القصيدة القصيرة للمحافظة على الإبداع ولكن هناك فرقا كبيرا بين من يكتب خمسين بيتا من الشعر بنسق ثابت ورصين وبين من يكتب عشرين بيتا ،
القصيدة غاية الجمال والأناقة صور فيها معاناة وطن وكان للطبيعة الدور الكبير في الصورة الشعرية مع
سهولة اللفظ ودقة المعاني إذ كان لها الأثر في جمالها
وكذلك الأفعال الحركية التي أعطت للقصيدة روحا جميلة عكس الأسماء التي تدل على مدلولاتها فحسب
مع المحافظة على الوحدة الموضوعية رغم قصر القصيدة

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

التعليقات :

اكتب تعليق

ماوجده عبد المهدي في علوة الرشيد…… هادي جلو مرعي
قراءة نقدية مبسّطة  في المجموعة القصصية ….(فياغرا )  للكاتب كريم صبح …القاص والناقد العراقي اسماعيل آل رجب 18/تشرين ثاني2018
موظفو مديرية توزيع كهرباء كربلاء المقدسه قطاع عين التمر العقود يطالبون بتثبيتهم على الملاك الدائم
كربلاء: المتحدث الاعلامي باسم قيادة الشرطة يهنئ مدير شبكة الاعلام العراقي مكتب كربلاء بمناسبة تسنمه مهام منصبه الجديد
أول وزير يسقط بالقاضية ……….هادي جلو مرعي
تجليات الفعل الصوفي في الأداء الجسدي لدى ياسمين الخيام د.عمار الياسري
نستولوجيا الأدب النسوي … سعاد محمد الناصر أنموذجا …..بقلم  نبيل الشرع / 14/11/2018
مؤسسة الثقافة والسلام تكرم كوكبة من مثقفي كربلاء
نص وتحليل  بقلم عماد ألدعمي  قصيدة فراق للشاعر العراقي مؤيد على حمود 
في وطني……فاطمة الشيخ
النجف تناقش الوحي النازل على النبي محمد وشبهات المعاصرين
برعاية وزارة التربية نظمت المديرية العامة للتربية الرياضية قسم النشاط الرياضي والمدرسي المهرجان الادبي السنوي للمعلمين والمدرسين والمشرفين في قاعة النشاط المدرسي للفترة ١٢ / ١١ ولغاية ١٥ / ١١ / ٢٠١٨ والذي شاركت فيه مديريات تربية الفرات الأوسط والجنوب.
صدرت حديثًا في بيروت رواية سيرة الفراشة ـ للروائي العراقي محمد حيّاوي عن دار شهريار للنشر والتوزيع في البصرة،
الناقد داود سلمان الشويلي … – نعيش عصر النقد بمفهوم الدراسة من داخل النص – الموضوع الذي لا أحترمه لا أخوض فيه – الوثيقة التاريخية في الرواية من صلب الرواية الفنية الناضجة حاوره/ خالد مهدي الشمري
((كلية الادارة و الاقتصاد تقيم مهرجانها الحسيني الثاني ))
من بين البساتين وعلى ضفاف نهر الهندية انطلقت الحروف تعانق السماء وتولد الصور لتصنع صور اخرى ليتكون بستان من الصور الشعرية والجمالية حيث الارض الخصبة تزدهر حدائق العمالقة وعلى جسر الهندية انشد الدعمي قصائده بين الوطن والحبيب صنع له برجا ورديا ووضع له بصمة في عالم الشعر والثقافة ..
الخطيب الحسيني السيد جاسم الطويرجاوي هجرت العراق خوفا من ان اقول (مضطرا)كلمة مديح لنظام ارتكب كل المحرمات وحتى لاتهان عمامة الحسين(ع) اجرى الحوار/ باهر غالي 
احتفي إتحاد الأدباء والكتاب في كربلاء بالشاعرة الكربلائية مسار الياسري وذلك بمناسبة فوزها بالمركز الأول في مسابقة سعيد فياض الشعرية في لبنان ا في أمسية يديرها الشاعر عادل الصويري
من يصنع وطن كبير وشعب عظيم؟ بقلم :رياض وهاب العبيدي 
أضغاثُ…..! وليد جاسم الزبيدي/ العراق.
ناشئة العراق تتأهل إلى ربع نهائي آسيا للناشئين وتفرط بالصدارة
مديرية مجاري محافظة كربلاء المقدسة تستعد للزيارة الشعبانية
بإنتهاء اليوم الخامس لخطة طوارئ لزيارة الأربعين صحة كربلاء تقدم خدماتها لنحو مليون وثلاثمائة مراجع للمستشفيات والمفارز الطبية وإجراء ( 200 ) عملية جراحية وولادة ( 421 ) طفل و أكثر من عشرة آلاف وخمسمائة إحالة بعجلات الإسعاف الفوري
تردي واقع التعليم اسباب وعلاجات ورشة اقامتها مؤسسة صدى القيثارة الاعلامية .
مبدأ تكـافـؤالفـرص في التعـليم و الحـياة
خطيب جمعة بغداد يدعو الشباب لحرية التنقيب والبحث في المعتقد ويؤكد ان حق المواطنة مكفول للجميع
على هامش مهرجان النخيلة الثاني نادي القراءة اقام امسية للروائي ساطع اليزن وروايته من وحي الغرق
مجلس الوزراء يوافق مقترح وزارة العمل بزيادة مبالغ الإعانة الاجتماعية لكلا الجنسين
توزيع 23 صيدلانياً وطبيباً للأسنان على المؤسسات الصحية في كربلاء
مفارز مكافحة اجرام كربلاء المقدسة تعلن القبض على 13 متهماً بجرائم جنائية مختلفة
تظاهرة معرفية وجمالية لتسليط الضوء على نيبور الإرث الحضاري لمحافظة الديوانية
تنفيذاً لتوجيهات وزير الداخلية مديرية شرطة كربلاء تنظم احتفالية لتكريم عوائل الشهداء بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك.
إستعدادات مبكّرة للتظاهر بكربلاء والحكومة المحلية تعزّز إجراءاتها الأمنية
جهود حثيثة لإنهاء معاناة كربلاء في عملية التنظيف ورفع النفايات
فلسفة المؤسسة في الدولة المدنية للدكتور علي حسين يوسف
الكاتب احمد خلف في اروقة نادي الكتاب في كربلاء  يتحدث عن ظاهرة الرواية العراقية
العراق | أنطلاق مبادرة “هويتنا العراق” لنبذ مشاريع الطائفية وتقسيم العراق
الديوانيون …يحتفلون بانتصارات قواتنا البطلة وعودة الفلوجة إلى أحضان الوطن
زراعة كربلاء: إنتاج 5900 طن من الأعلاف في كربلاء المقدسة خلال شهر تشرين الثاني الماضي
السيد مقتدى الصدر يشارك في تظاهرات حاشدة وسط بغداد
اعلان 2
http://www.j5j8.com/uploads/1448819011331.gif
اعلان 1
http://www.j5j8.com/uploads/1448819011331.gif
صفحتنا على فيسبوك