سرير قصة قصيرة للقاص كريم صبح

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 34 » طباعة المقالة : طباعة مقالة

 

سرير

لم تكن المرأة التي احلم لكنها وصية الوالدة الغائبة إلى الأبد ، أن ادخل بها بعد انتهاء عدتها. لم اقربها. تصرفنا كزوجين متحابين أمام أمي، لكننا كنا ننام على سريرين منفصلين في حجرتنا. لم تكن حجرتي في الواقع. موت أخي الأكبر لم يعجل في نهاية أمنا، بل عجل في نهاية مسيرتي انا كشاب منفلت طائش له علاقاته النسائية.
زواجي بها لم يبق على ذلك الشاب الطائش. واصدقكم القول، انها حاولت مخلصة التقرب مني، لكني ابتعدت عنها أكثر. كنت أشعر أن اخي بيننا يراقبنا. يريد أن يعرف ما إذا امتدت يدي إلى مواضع جسد كانت كلها ملكه . يريد أن يتيقن ما إذا ثمة من يعبث بلياليه الحميمة معها. أمسيت بليدا عدم الاحساس. صبرت، متوقعة ألا استمر طويلا في مقاومة إغراء الأنثى فيها . لكني لم أضعف أمام تهالك ملكية اخي السابقة إلا حين صارحتني بالحقيقة اللعينة في منتصف ليلة الامس، حين تركت سريرها وهجمات عليّ كمن فقد الصبر على أمر لا طائل منه:
– تمنع ما شئت. لن اجبرك على جعلي زوجتك بالجسد ايضا وليس على الورق وحده. لم أتحدث في الموضوع سابقا لأن المرحوم كان يخشى على أمكما من الصدمة. وقد مات هو وماتت هي أيضا. وأنت تتجاهلني لسبب غير مقنع. لن اندم على الآتي : شقيقك الذي ما زلت تحترم ذكراه، تركني عذراء، نعم ، عذراء . يمكنني اثبات ذلك بأية طريقة تراها.
اخترتُ طريقتي . طالت الليلة على سرير واحد .

التعليقات :

اكتب تعليق

معهد كربلاء للتنمية الاعلامية يقيم محاضرة حول الاعلام
(( جيشُ العراق )) للشاعر عبد الرزاق الياسري
للقاء الأخير *** عبد الرزاق داغر الرشيد
قراءة في أعاصير أسطورية للاديب عماد الدعمي
( هل يختلف أدب النساء عن أدب الرجال؟ ) سؤال وجهه الصديق الناقد عبد الهادي الزعر واجاب عليه :- ( فلا فرق بين أدب الجنسين ، فاللغة نفسها والتقنيات مباحة للطرفين والتفوق والنجاح مقرون بثقافة وسعة افق ولوامس مجسات الكاتب امرأة كانت ام رجل )
ملتقى الثقافة والتمهيد للحقيقة يقيم ندوة حوارية تحمل عنوان الاعلام رسول المعرفةوارض لبناء مجتمع عقلاني
بروفى ..عمل مسرحي جديد لفرقة السراج للمكفوفين في كربلاء
حضرنا لنحتفي !!! . الكاتب فاضل المعموري 
منارة موجدة الأثرية تقرير ذياب الخزاعي
اللجنة العليا للمؤتمر العلمي الدولي الثالث لتكنولوجيا وعلوم الرياضة في كلية المستقبل تعلن استقبالها للبحوث العلمية
ليت الحكومة حاضرة لتستمع !!!
تنظيف كورنيش الهندية وتحويله الى منتجع سياحي
ذاكرة من حروب ,,,علي لفته سعيد
قصيدة (عليائي !) للشاعر عبدالرزاق الياسري
عليكم أن تفهموا الشعب أولا
كادر هندي متخصص في جراحة القلب المفتوح يجري اكثر من مئة عملية جراحية للاطفال في مستشفى الامام زين العابدين ع بنصف الكلفة..
قراءات في الزمن الصعب
 اعدادية الهندية في كربلاء اول مدرسة حكومية تستخدم تطبيقا الكترونيا للتواصل مع طلابها
الترابط الدلالي والتركيبي والنفسي في قصائدالشاعرة (نرجس عمران)
افتتاح معرض كربلاء المقدسة للصناعات العراقية الأول
وقفة مع رائد المسرح العراقي نعمة أبو سبع
دراسة: تصميم الطرق بامتدادات المياه تفيد ظاهرة التلوث وتضمن النمو الاقتصادي
اصدارات دار التراث تخطف الأنظار في مؤتمر نهج البلاغة الثاني
امسية لجمعية الشعراء الشعبيين في كربلاء
الحكومة تنفي وجود اتفاق نفطي مع الاقليم
قصيدة ..حوارٌ من جدار واحد ….للشاعر عادل الصويري
منذ اكثر من اسبوعين و كربلاء تستقبل زائريها بقلم زينة القريشي
(العنف السياسي في الرواية العراقية)
من بين البساتين وعلى ضفاف نهر الهندية انطلقت الحروف تعانق السماء وتولد الصور لتصنع صور اخرى ليتكون بستان من الصور الشعرية والجمالية حيث الارض الخصبة تزدهر حدائق العمالقة وعلى جسر الهندية انشد الدعمي قصائده بين الوطن والحبيب صنع له برجا ورديا ووضع له بصمة في عالم الشعر والثقافة ..
التصوير الفوتوغرافي….بقلم ذياب الخزاعي
تجمع الإرشاد التربوي يحتفي بالمشرف التربوي صادق جابر الكرعاوي
تنسيقية كربلاء للحراك المستقل تعقد ندوة حوارية للتظاهرات الشعبية
كربلاء المقدسة : تفاصيل اجتماع التحالف الوطني لمناقشة خارطة الإصلاح الحكومي الشامل
مسابقة المعلم القرأني الكبرى في ذي قار
طلبة كربلاء تقيم حفلاً تكريمياً إستذكاراً لشهداء الحشد الشعبي
من مهرجان النهج السينمائي الثاني في كربلاء ,,,
ما هو التسوس الأبيض؟؟
هاشم سلمان يفرح الايتام في جامعة كربلاء كلية القانون
وزيرة الاعمار والاسكان والبلديات العامة الدكتورة آن نافع تستقبل الوزير السابق الاستاذ طارق الخيكاني
عقد المؤتمر التأسيسي الاول لمترجمي لغة الاشارة في الامانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة
اعلان 2
http://www.j5j8.com/uploads/1448819011331.gif
اعلان 1
http://www.j5j8.com/uploads/1448819011331.gif
صفحتنا على فيسبوك